• كلمـــ الجدعان ــــات •


عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتعريف نفسك الينا بالدخول الي منتدي اذا كنت عضو او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الأنضمام الي أسرة المنتدي
التسجيل سهل جدا وسريع وفي خطوة واحدة
وتذكر دائما أن باب الأشراف مفتوح لكل من يريد
شكرا
ادارة المنتدي


• كلمـــ الجدعان ــــات •
 
الرئيسيةالرئيسيهبحـثس .و .جمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا نجعل الله أهون الناظرين إليك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
BoZa
جدع جديد
جدع جديد
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 18
العمر : 28
المزاج : عــــــــالى
تاريخ التسجيل : 10/12/2008

مُساهمةموضوع: لا نجعل الله أهون الناظرين إليك   الأحد ديسمبر 14, 2008 1:45 pm

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ....







وبعد :-



إن
جيل اليوم يحمل قيماً وأفكاراً زرعتها وسائل الإعلام ذات الاثر البليغ
والفعال ، والتي يجب التعامل معها بحذر شديد ، لما فيها من مزجٍ مركبٍ بين
الصَوت والصورة مما جعلها مصدر المعلوماتِ الأول لدى النشء الجديد.

إن
من نعم الله على الخلق أن سخر لهم كل ما يكون لهم عوناً على هذه الحياة ،
ومن هذه النعم العظيمة نعمة الجوال ، الذي اختصر لنا كلّ بعيد ، وسهل
أموراً لم تكن في الخيال منذ زمن ليس ببعيد ، وتنوعت التقنيات في هذا
الجهاز ، ولا يزال العالَم يجدد ويخترع ، ولكن لا نريد من أمتنا أن تألف
الإستخدام السلبي لهذه التقنيات الحديثة ، ومنها ما يسمى بكاميرا الجوال .









حديثي
الآن .... ليس الإستفسار عن أسباب إنتشاره بالسهولة في مجتمعنا ، وليس
حديثي عن قصص أورثها جوال الكاميرا حينما كان سبب في تشتت الأسر ، وإنتشار
الطلاق ، ونشر الفاحشة والرذيلة .



حديثي هو حديث خاص ، معطرٌ بخمس رسائل ، أرسلها من هذه الورقة عبر ذبذبة ملؤها الحب والمودة والإخاء .







الرسالة الأولى ....





. أرسلها لتلك النفس اّلتي أحبت الفاحشة ، واستأنست بكل صورة وأغنية ومقاطع مرئية فأقول لها







أين الله .... أين الخوف من الله .... أين رقابة الله







(
ألم تر أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض ما يكون من نجوى ثلاثة
إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلا هو
معهم أين ما كانوا)



... اسمعي يانفس ---- إلا هو معهم أين ما كانوا --- ثم ماذا







( ثم ينبئهم بما عملوا يوم القيامة إن الله بكل شىءٍ عليم )







المجادلة 7







يا نفس كفى من الحرام .....







يا نفس كفى من الحرام .....



يا نفس كفى من الحرام

.....







كفى من الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، كفى من التخبط بين رسائل تحمل في طياتها ما يفسد الدنيا والدين .



يا نفس تذكري قول الله







( وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى )











والرسالة الثانية ....



.
إلى تلك النفس الضعيفه التي لا تستطيع أن تتحمل ذنوبها يوم العرض بين يديه
، ومع ذلك فإنها تعبئُ صفحاتها بذنوب المئات من البشر ، بل بالآلاف ، بل
بالملايين ..... وقد يقول قائل كيف يكون ذلك ؟







والجواب
..... أن بعض المستخدمين لهذا الجهاز يُرسلون عبر خدمة البلوتوث ما يهتّك
الأستار ، ويثير الفتن ، ويُشيع الفاحشة000 فيرسل صاحب الجوال على أحد
أصحابه ، وصاحبه يرسلها على فئات ، والفئات يرسلونها إلى مئات ، والمئات
يرسلونها إلى الملايين .



وكل أوزار هؤلاء تعود على كل من أرسل رسالته إلى يوم القيامة--- وإليكم هذا الدليل

قال الرسول صلى الله عليه وسلم







((
وَمَنْ دَعَا إِلَى ضَلَالَةٍ كَانَ عَلَيْهِ مِنْ الْإِثْمِ مِثْلُ
آثَامِ مَنْ تَبِعَهُ لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ آثَامِهِمْ شَيْئًا))



.( رواه مسلم )







ثم تأمل معي في هذه الآية .. بل تفكر فيها ... بل أشعِر نفسك بأنك أنت المخاطب بها ... قال تعالى







{إِنَّ
الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا
لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ
وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ}









الرسالة الثالثة ....



.
إلى كل من تتبع عورات المسلمين رجالاً كانوا أو نساء ، سواء كانت من طريق
التشفي ، أو من طريق هتك الأستار ، أو من أجل الفضيحة ...







أقول
لك اتق الله ..... اتق الله ..... اتق الله وتذكر حديث الرسول صلى الله
عليه وسلم (يا معشر من آمن بلسانه ولم يفض الإيمان إلى قلبه، لا تؤذوا
المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله
عورته، ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف بيته







و قال الرسول صلى الله عليه وسلم



( ومن كشف عورة أخيه المسلم كشف الله عورته حتى يفضحه بها في بيته)









الرسالة الرابعة ....



.
إلى فرسان هذا الزمان ، وإلى عشاق الجنان ، وإلى كل من ملك قلباً بُني فيه
الإيمان ، وإلى كل من أحرق مواضع الشهوات في قلبه بالخوف من الرحمن .....







الله
الله في الثبات على هذا الدين ، لا نريد أن تتخطفنا كلاليب فتن هذا الزمان
، نريد أن نسخّر كل جديد وكل تقنية حديثة فيما ينفعنا في الدنيا والآخرة ،
حتى نكون من عباده الشاكرين لأنعمه







( وقليل من عبادي الشكور )









الرسالة الخامسة ....



.
إلى أساتذتي المربين ، وإلى الدعاة الأفاضل ، وإلى كل محبٍ للخير، نحن
نريد أن نخفف من مصائب هذا الجهاز ، ونسعى في توعية الناس بأن يركزون في
تربيتهم لأنفسهم ومن حولهم بالتربية الإيمانية التي هي الحصن الحصين ضد كل
شبهة وشهوة ، نحن نريد أن نحمي الأعراض ونحمي القلوب من حصاد الإستخدام
السلبي لهذا الجهاز .







وأخيرا نقول جميعا لمن لا يريد إلا الفساد والإفساد





( حسبنا الله ونعم الوكيل)







( حسبنا الله ونعم الوكيل)



( حسبنا الله ونعم الوكيل)





وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم0









الحمد لله مش معايا موبايل بكاميرا







ارجو ان ننتفع بهذه الماده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا نجعل الله أهون الناظرين إليك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
• كلمـــ الجدعان ــــات • :: كلمات اسلاميه :: كلمات الاسلام-
انتقل الى: